Saturday, December 02, 2006

عبد الرحمن بدوى

الدكتور عبد الرحمن بدوى واحد من أكبر فلاسفة مصر والعرب في العصر الحديث‏ و هو كالبحرٍ كثير العطاء فقد توزَّعت أعماله بين ميادين يصعب الإحاطة بها فى عصرنا الراهن . وقد وصفه الدكتور طه حسين بأنه أول فيلسوف مصري‏,‏ ويحق لمصر أن تفخر بفيلسوفها ومفكرها المرمولذي يناطح فلاسفة الغرب‏
ولد عبد الرحمن بدوي في 4 فبراير عام 1917 بقرية شرباص بمحافظة دمياط شمال مصر. وفي عام 1929 حصل على الشهادة الابتدائية من مدرسة فارسكور، وشهادة الكفاءة والبكالوريا من مدرسة السعيدية بالقاهرة عام 1934، ثم التحق بكلية الآداب جامعة القاهرة، وحصل على الليسانس بدرجة امتياز من قسم الفلسفة عام 1938، ثم عين معيدا بها
وحصل بعد ذلك على شهادة الماجستير عام 1941، ثم بعدها بثلاث سنوات حصل على الدكتوراه من جامعة القاهرة عن ( مشكلة الموت في الفلسفة الوجودية والزمان الوجودي). وفي عام 1950 انشأ بدوي قسم الفلسفة بكلية الاداب جامعة عين شمس وتولى رئاسته حتى عام 1971، ثم عمل استاذا للفلسفة في جامعات ليبيا وطهران والكويت واستاذاً زائراً بالسوربون منذ عام 1968. و هو يجيد‏8‏ لغات.
و اسهامات الفليسوف الكبير كثيرة منها إسهاماته فى مشاريع النهضة الثقافية العربية المعاصرة، وساهمت مؤلفاته المتعددة في شتى ميادين الفكر الفلسفي والادبي في تشكيل الوعي الفكري والنقدي لدى كثير من اجيال الكتاب والمفكرين في مصر والعالم العربي و يشكل عطاء بدوي الفكري والفلسفي مكتبة متكاملة حيث طرق كل انواع الابداع، فألف في السياسة والفكر الفلسفي والادبي والتاريخ والتراجم والتحقيق، وكتب الشعر، وبلغت مؤلفاته في كل ذلك ما يقرب من الــ100 مؤلفا من أهمها التراث اليونانى فى الحضارة الإسلامية - تاريخ الإلحاد فى الإسلام - شخصيات قلقة فى الإسلام- الإنسانية والوجودية فى الفكر العربى - أرسطو عند العرب- المثل العقلية الأفلاطونية - منطق أرسطو فى 5 أجزاء - رابعة العدوية - شطحات الصوفية (أبو يزيد البسطامى) - روح الحضارة العربية - الإنسان الكامل فى الإسلام - التوحيدى : الإشارات الإلهية- مسكوية : الحكمة الخالدة - ابن سينا : عيون الحكمة - ابن سينا: البرهان (من "الشفاء") - الأفلاطونية المحدثة عند العرب - أفلوطين عند العرب - المبشر بن فاتك : مختار الحكم- فلهوزن : الخوارج والشيعة - مؤلفات الغزالى مذاهب الإسلاميين - أبو سليمان المنطقى : صوان الحكمة - أفلاطون فى الإسلام - حنين بن إسحق: آداب الفلاسفة. وكرس بدوي جهده الفكري والفلسفي في اواخر ايامه للدفاع عن الاسلام والتصدي لمنتقديه
نال جائزة مبارك في العلوم الاجتماعية، مع نجيب محفوظ في الاداب وكرمته هيئة قصور الثقافة بمصر في احتفالية ثقافية بمناسبة بلوغه الثمانين واصدرت كتابا تذكاريا عنه. وكان بدوي الذي اتخذ من باريس منفى اختياريا له منذ عام 1975 قد عاد الى مصر في فبراير 2002، و قد رحل لفيلسوف الكبير الدكتور عبد الرحمن بدوي عن عمر يناهز‏84‏

No comments: