Thursday, November 23, 2006

أبو العلاء المعرى

هذا جناه أبى علىَّ وما جنيت على أحد
*****************************
ثلاثةُ أيام هى الدهرُ كلهُ وما هنَّ غير الأمس واليوم والغد
وما البدر إلا واحدٌ، غير أنه يَغيبُ ويأتى بالضياء المجدد
******************************
إذا كان لا يَحظى برزقك عاقلٌ وتَرزقُ مجنوناً وترزقُ أحمقاً
فلا ذنباً يا ربَّ السماء على امرىء رأى منكَ ما لا يشتهىفتذندقا
*******************************
هفت الحنيفةُ والنصارى ما اهتدت ويهود حارت والمجوس مضللةْ
إثنان أهل الأرض ، ذو عقل بلا دين، واخر دين لا عقل له
********************************
كأنَّ حواءَ التى زوجها آدمُ، لم تُلقحْ بشخص أريبْ
قد كثرت فى الأرض جُهالُنا والعاقل الحازم فينا غريب
*********************************
يا ليت آدمَ كانَ طلقَ أُُمَّهمْ أو كان حرمها عليه ظهارُ
ولدتهم فى غير طهر عاركاً فلذاكَ تُفقدُ فيهُمُ الأطهارُ
*********************************
عٍش بخيلاً كأهلٍ عصركَ هذا وتباله، فإنَّ دَهركَ أبلهُ
*********************************
وردتُ إلى دار المصائب مجبراً وأصبحتُ فيها ليس يُعجبنى النقل
وللحىّ رزقٌ ما أتاهُ بسعيه وعقلٌ ولكن ليس ينفعُهُ العقلُ
***********************************
أنا أعمى فكيف أهدى إلى المنـ ـهج والناسُ كلهم عُميان
قدْ ترامت إلى الفساد البرايا واستوت فى الضلالة الأديانُ
*************************************
أبو العلاء المعرى

Friday, November 17, 2006

عباس وراء المتراس،


عباس وراء المتراس،
يقظ منتبه حساس،
منذ سنين الفتح يلمع سيفه،
ويلمع شاربه أيضا، منتظرا محتضنا دفه،
بلع السارق ضفة،
قلب عباس القرطاس،
ضرب الأخماس بأسداس،
(بقيت ضفة)
لملم عباس ذخيرته والمتراس،
ومضى يصقل سيفه،
عبر اللص إليه، وحل ببيته،
(أصبح ضيفه)
قدم عباس له القهوة، ومضى يصقل سيفه؛
صرخت زوجة عباس" :أبناؤك قتلى، عباس،
ضيفك راودني، عباس،
قم أنقذني يا عباس"،
عباس - اليقظ الحساس - منتبه لم يسمع شيئا،
(زوجته تغتاب الناس)
صرخت زوجته " :عباس، الضيف سيسرق نعجتنا"،
صرخت زوجته " :عباس، الضيف سيسرق نعجتنا"،
قلب عباس القرطاس، ضرب الأخماس بأسداس،
أرسل برقية تهديد،
فلمن تصقل سيفك يا عباس؟
(لوقت الشدة)
.إذن، اصقل سيفك يا عباس!!
منقول

Sunday, November 05, 2006

عبدالرحمن الأبنودي

ياعنكبوتة كملي عشك
لاحد حيزيحك ولا يهشك
لمي مهاجرينك
وثبتي دينك
اتمطعي وخدينا في وشك
بلاد بلا عزه
ممكن تجيبي أجلها من هزة
بلا ضفه بلا غزه
بلا مصر بلا أردن
بالدم رشي اللي بماء رشك
وكملي عشك
لمي مهاجرينك ولو ملايين
يا عنكبوتة احنا مش فاضيين
مدي الخيوط خيط خيط
واكسي كل الحيط
نامي ف أمان واتمطعي ف فرشك
من وشنا
ما بنسمعوش وشك
لمي مهاجرينك وتعاليلي
لا تهم تباريري وتعاليلي
أنا في الخلا بانفخ شعاليلي
انظم قوافيا وتفاعيلي
وما تلقينيش ساعة يعوزني الفعل
أغش نفسي وعمري ما اغشك
واحش روس أهلي ولا احشك
حتعيشي أبد الدهر
حتوحديها انتي نهر ونهر
نشي اللي ما قدروش علي نشك
أنا زى ما بعت السنين الخرس
ورضيت بربع الربع وخمس الخمس
مجاني حاوهب لك عيون القدس
مين اللي سألك تتركي عرشك
طب ده احنا خدامك
في النوم بنوحي لك بأحلامك
واحنا اللي بنحققها قدامك
آسف سكوتي ربما داوشك
فاتربصي بينا ولا يهمك
دمانا فدا دمك
وتبعترينا واحنا بنلمك
ولو تحاصرك الأمم
ويكتفوكي بالتهم
احنا سبيلك للخلاص في الكون
لما يضيق الحال
دايما بيطلع مننا مجنون
يهتف يعيش صهيون
ونغش بعضينا ولا نغشك
بالعكس بندلع وبنهشك
ناكل في بعض فيتملي كرشك
وقرشنا ف ثانية يصير قرشك
يا عنكبوتة انسي أصواتنا
وزعيقنا وصواتنا
ودم أحياءنا وأمواتنا
هدي عشوشنا وكملي عشك
لاحد حيزيحك ولا يهشك
كلمات الشاعر عبدالرحمن الابنودى